روح الجزائر



 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخولمدونة بنت الجزائر

شاطر | 
 

  لحظات الوداع ... قاسية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
♥بلسم♥
Admin
Admin
avatar


الدولة :
المهنة :
مزجي :
MMS :
نوع المتصفح :
الرسالة : لا اله الا الله محمد رسول الله
الابراج : الثور عدد المساهمات : 1456
شكر : 5
تاريخ الميلاد : 12/05/1995
تاريخ التسجيل : 18/08/2011
العمر : 22
الموقع : احلي منتدي

مُساهمةموضوع: لحظات الوداع ... قاسية    20/01/12, 12:18 pm



بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته





لحظات الوداع .. قاسية




من اللحظات التي أتجنبها وأهرب منها .. لحظات الوداع
والتي يفارق فيها الإنسان كل ما تعود عليه وأعتاد أن يكون قريبا منه
ولا يتخيل أن تسير حياته بدونه
وقد تكون مشاعر الوداع من الأمور التي توحد الناس عليها ..
فإلى الآن لم أجد ذلك الشخص الذي يعشق الوداع ويبحث عنه .








كتب الكثير من الأدباء وتغنى العشاق في الوداع
ولكن يبقى الوداع شعور لا يمكن وصفه
ويختلف من شخص لآخر حسب مكانته في النفس
ومكانته من القلب
ودائما ما يبقى الوداع ولحظاته أسرع من كل شيء
في هذه الحياة .








من أصعب لحظات الوداع التي لا يتخيلها البشر
فراق الام والاب والحبيب





قد يكون من أصعب لحظات الوداع هي لحظة وداع من تحب
ومن تحترمه ومن تكن له أجمل المشاعر وأصدقها
ويذهب مودعا دون أن يكون هناك أمل للقاءه
ودون أن يكون هناك فرصة لوداعه
وتتمنى أنك لو عشت معه أجمل اللحظات
ولم تنشغل عنه
وتود لو أنك عبرت عن حبك واشتياقك له
دون أن تنتهي تلك اللحظات
ولاتزال الكلمات محبوسة في نفسك.








قد يودع الإنسان مبادئه وقيمه
فالوداع ليس للبشر وللعلاقات فقط بل هناك الكثير من الناس من ودع أفكاره وقيمه
وضاع في هذه الدنيا وتنازل عن كل ما كان يحلم به
ويتمسك به من قيم ومبادئ وأفكار
وصار لا يفكر فيها ولا يبدي لها أي اهتمام
ولا يحرص عليها بل أنه يكره من يذكرها به
ويبتعد عمن يجعله يعيش تلك اللحظات .







وقد يودع الإنسان مشروعه الحياتي والذي وهب نفسه له
وضحى بالكثير من الوقت والجهد لكي يحققه ويصل إليه
وسرعان ما طار كل شيء ورأي ذلك المشروع يتبخر من أمامه
وهو مقيد اليدين
لا يستطيع أن يفعل شيء
ولم يكن يتوقع أن يضيع ذلك الجهد
وذلك المشروع بهذه الطريقة وبهذا الأسلوب







وقد يودع الإنسان وظيفته وزملائه في العمل
ويبتعد عنهم وسرعان ما يذوب اهتمامه وحرصه في العمل الجديد
وينسى من كان يتوقع أنهم جزء من حياته
وأنه لن يستطيع الابتعاد عنهم
ولكن هذه الحياة مهما كانت اللقاء لابد من الفراق.








وداع طفل لم يرى نور
وبعد وقت قصير توفي
دائما ما أتذكرت مقولة رائعة تقول
" أحبب حبيبك هونا ما عسى أن يكون عدوك يوما ما
وأبغض عدوك هونا عسى أن يكون حبيبك يوما ما "
نعم فهذه هي الحياة ولا يمكن أن تتصور ما هو مكتوب لك



//
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://sabaya17.alamuntada.com
روح الجزائر
نائب مدير
avatar


الدولة :
المهنة :
مزجي :
MMS :
نوع المتصفح :
الرسالة : أستغفر الله و أتوب اليه
الابراج : الجوزاء عدد المساهمات : 279
شكر : 10
تاريخ الميلاد : 11/06/1989
تاريخ التسجيل : 07/03/2012
العمر : 27

مُساهمةموضوع: رد: لحظات الوداع ... قاسية    12/03/12, 11:26 am

شكرا علي الموضوع الرائع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://sabaya17.alamuntada.com/forum
♥بلسم♥
Admin
Admin
avatar


الدولة :
المهنة :
مزجي :
MMS :
نوع المتصفح :
الرسالة : لا اله الا الله محمد رسول الله
الابراج : الثور عدد المساهمات : 1456
شكر : 5
تاريخ الميلاد : 12/05/1995
تاريخ التسجيل : 18/08/2011
العمر : 22
الموقع : احلي منتدي

مُساهمةموضوع: رد: لحظات الوداع ... قاسية    12/03/12, 01:04 pm

روح الجزائر كتب:
شكرا علي الموضوع الرائع
مرورك الاروع حبيبتي

روح الجزائر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://sabaya17.alamuntada.com
 
لحظات الوداع ... قاسية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
روح الجزائر :: الاقسام العامة :: المنتدى العام-
انتقل الى: